2024-02-20

فريق خبراء صيني طبي يغادر العراق بعد 50 يوما من العمل الدؤوب

باقات ورود وكلمات شكر وعرفان .. العراقيون يشكرون فريق طبي قضى بالعراق 50 يوما يكافح كورونا المستجد جنبا الى جنب مع الكوادر الطبية العراقية.

بغداد: المشهد الصيني

   غادر فريق الخبراء الصيني العاصمة العراقية بغداد متوجها إلى بلاده بعد 50 يوما من العمل الشاق على الخطوط الأمامية لمجابهة مرض فيروس كورونا المستجد ” كوفيد-19″

وجرى توديع رسمي للفريق في صالة كبار الزوار بمطار بغداد الدولي من قبل وزير النقل العراقي عبد الله لعيبي، ومدير عام شركة الخطوط الجوية العراقية، وممثل عن وزارة الصحة، وبحضور السفير الصيني في العراق تشانغ تاو.

ونقل الوزير لعيبي تحيات رئيس الوزارء العراقي عادل عبد المهدي وشكره وتقديره للفريق الطبي الصيني، وللجهود التي قدمتها الصين لمساعدة العراق في التصدي للكوفيد-19.

كما قدم الوزير باقات ورد لأعضاء الفريق الصيني تعبيرا عن تقديره واحترامه للجهود المضنية التي بذلها الفريق مساندة للعراق لمجابهة كوفيد 19.

وقال لعيبي في تصريحات للصحفيين بمطار بغداد الدولي “بأسمي ونيابة عن الحكومة العراقية والشعب العراقي أتقدم بالشكر والتقدير للفريق الطبي الصيني الذي عمل على مدى 50 يوما كاملة وبجهود حثيثة في بغداد والمحافظات للمساعدة في تحسين الواقع الصحي العراقي لمواجهة مرض فيروس كورونا المستجد”.

وأضاف لعيبي أن هذا الفريق الطبي كان له الدور الكبير في تعضيد ومساندة جهود وزارة الصحة العراقية ، مشيدا بمواقف الصين الكبيرة في مساندة العراق لمجابهة مرض فيروس كورونا المستجد.

من جانبه قال السفير تشانغ “إن هذا الفريق، هو ثاني فريق طبي ترسله الصين إلى الخارج لمساعدة الأصدقاء في مجابهة مرض فيروس كورونا المستجد”.

وأضاف أن ” هذا الفريق أمضى أطول مدة خارج الصين”، مبينا أن ذلك يعود إلى العلاقات القديمة والتاريخية والحميمة بين الصين والعراق، وكذلك لأن واقع المؤسسات الصحية العراقية منهك بسبب الحروب.

وأوضح السفير أن الفريق الطبي الصيني زار خلال الـ 50 يوما التي قضاها في العراق تسع محافظات أي نصف العراق، وأجرى 27 ورشة تدريبية للأطباء والكوادر الصحية العراقية، فضلا عن تدريبه لأكثر من آلف طبيب وموظف صحي عراقي.

ووصل الفريق الطبي الصيني الذي يتألف من سبعة خبراء كجزء من المساعدات الصينية للعراق في السابع من مارس الماضي لمجابهة تفشي مرض فيروس كورونا المستجد.

ويضم الفريق، خبراء في مجالات الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها، وعلم الأوبئة، والعلاج الطبي المكثف، واختبار الحمض النووي.

وأنشأ الفريق الصيني المختبر البيولوجي الجزيئي ( P C R ) خلال فترة سبعة أيام بمدينة الكب وسط بغداد، وافتتحه وزير الصحة العراقي جعفر صادق علاوي، بحضور السفير الصيني لدى العراق تشانغ تاو في 25 مارس الماضي، ما عزز من قدرات العراق في فحص وتشخيص الحالات المصابة بمرض فيروس كورونا المستجد.

ونقل الفريق الطبي الصيني الذي أرسلته جمعية الصليب الأحمر، التجربة الصينية في التصدي لمرض فيروس كورونا المستجد، والأساليب التي تستخدمها الصين في العلاج، ما ساعد العراق على تكوين البروتوكول العلاجي الوطني، لمعاجلة المصابين، وتشكيل لجنة خبراء عراقية من المختصين العراقيين.

وأنجز الفريق الصيني أخر مهامه عصر يوم السبت عندما أكمل نصب وتركيب جهاز تصوير مقطعي محوسب (C T) في مركز “الشفاء” المخصص للحجر الصحي شرقي العاصمة، وقام بتدريب الكوادر الطبية العراقية على استخدامه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً