2024-06-13

اتفاق يفتح ابواب الاستثمارات الصينية الجديدة في افريقيا

اتفاق بين رابطة تجارية صينية –جنوب افريقية مع شركة مختصة بمعارض وملتقيات الطاقة في افريقيا .. الاتفاق سيسمح للشركات الصينية واستثماراتها بزيادة الوصول الى افريقيا في قطاعات الكهرباء ، وتشييد البنية التحتية للطاقة وتمويل المشاريع.

جوهانسبيرج: المشهد الصيني

أكبر منظم في أفريقيا لمعارض وملتقيات الطاقة يتعاون مع أكبر جمعية تجارية واستثمارية صينية في جنوب إفريقيا.

دخلت الرابطة الاقتصادية والتجارية بين الصين وجنوب إفريقيا المعروفة باسم (SACETA) ” ساسيتا”   في شراكة مع شركة أفريكا أويل أند باور (AOP)  لتقديم الشركات الصينية إلى المشاريع والشركات الأفريقية.

 تعد  AOP  ” آبو ” هي منظّمة الفعاليات الرائدة في القارة السمراء لقطاع الطاقة ، وتغطي جميع قطاعات سلسلة القيمة وتعمل بشكل وثيق مع الحكومات في جميع أنحاء المنطقة.

  تتطلع ” آبو ” إلى استضافة الوفود الصينية في جميع فعاليات العام  2020  ، بينما ستستفيد الرابطة الاقتصادية والتجارية بين الصين وجنوب إفريقيا والشركات الأعضاء فيها من التعرف و الترويج في الأسواق الأفريقية الرئيسية بما في ذلك جنوب أفريقيا وأنغولا وجنوب السودان. والسنغال ، وتسهيل الشراكات المربحة بين الشركات الصينية والشركات والحكومات الأفريقية.
دخلت الرابطة الاقتصادية والتجارية بين جنوب أفريقيا والصين  و” أفريقيا للنفط والطاقة ”  و ” آبو ”  في شراكة جديدة ستدخل التكنولوجيا الصينية والتمويل والخبرة الفنية لمجموعة من المشاريع الأفريقية ، وتبني روابط تجارية جديدة حاسمة داخل القطاعين العام والخاص.
يقول جيمس تشيستر ، الرئيس التنفيذي بالإنابة   لشركة ” آبو ”  تأثير الصين على قطاع الطاقة الأفريقي هائلًا ، ولكن لا يزال هناك مجال كبير للنمو في مجال الكهرباء ، وبناء البنية التحتية للطاقة ، وتمويل المشاريع”. وويشير الى ان توسيع هذه الشراكة  مع مجتمع  ” آبو ”  يستهدف جلب استثمارات ذات مغزى في المشاريع الأفريقية .
ويشير ونان وانغ  رئيس ساسيتا   إلى أن  الرابطة الاقتصادية والتجارية بين الصين وجنوب إفريقيا  لديها أكثر من 160 شركة صينية عضو مقرها في جنوب أفريقيا في قطاعات الطاقة والمالية والبنية التحتية والتعدين وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وغيرها. 

واكد انتعاش النشاط الاقتصادي في الصين بينما تتعافى البلاد من جائحة  ” كوفيد- 19″ فإنها تتواصل الآن مع الشركاء الأفارقة والعالميين للمساعدة في مكافحتهم للفيروس ، مع كون النفط والغاز والطاقة أمرًا محوريًا في مبادرة  ” حزام واحد طريق الواحد”  مع الدول الأفريقية التي تحتضن الاستثمار الصيني.

وقال ان فعاليات واحداث  ” آبو ” ستكون مكانا هاما للاجتماع وموقعا لإبرام الصفقات والمناقشة الاستراتيجية حول الوضع الحالي ومستقبل علاقات الطاقة بين إفريقيا والصين.

تهدف ” آبو ”  إلى توفير مساحة عرض مخصصة للشركات الصينية في جميع أحداثها لعام 2020 ، وعقد اجتماعات ثنائية بين الحكومة والقطاع الخاص وبين الشركات ، وتسهيل الصفقات بين الشركات الأفريقية والصينية ، وستكون مؤتمراتها بمثابة بوابة إلى الأسواق الأفريقية للشركات والهيئات الصينية التي لها مصالح استراتيجية في فرص النمو الأفريقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً