2024-06-13

نظام بيدو .. شريان حياة وخط الدفاع الاول لمكافحة الوباء

نصر المعركة ضد كورونا اعتمد على الدعم اللوجستي… من أجل ضمان الإمداد الوافر والدقيق والمتواصل يجب أن يكون هناك خط سلس للنقل .. نظام بيدو ساهم في ذلك النصر

إن نصر المعركة يعتمد على الدعم اللوجستي إلى حد ما. فمن أجل ضمان الإمداد الوافر والدقيق والمتواصل يجب أن يكون هناك خط سلس للنقل. الوضع في  ووهان ومقاطعة هوبي كلها كانت تنقصها المواد بصورة خطيرة

 تشبه مكافحة الوباء طريقة مكافحة الحريق. وبفضل نظام بيدو، يمكن توصيل المواد الطبية اللازمة في المناطق المتضررة والمواد الاستهلاكية المتبرعة من مختلف المناطق بسرعة وسلامة عبر خط الطرق الأفضل إلى المناطق والأشخاص الأكثر حاجة.

وفي فترة مكافحة الوباء، تنشر وزارة النقل الصينية معلومات عن حالة الوباء ونقل المواد الوقائية وخدمة النقل وغيرها، وتقترح خط الطرق الأفضل، وتقدم خدمة الاستعلام عن مسار السيارة لمدة 14 يوما باستمرار، إلى أكثر من 6 ملايين مركبة عبر منصة الرقابة والخدمات العامة الوطنية لمركبات الشحن البري.

كما توفر وزارة النقل معلومات المركبات التي تمر بالمناطق المتضررة إلى الهيئات المعنية، وتقدم ضمان خدمة البيانات لتنسيق توزيع المركبات الرئيسية ونقل مواد مواجهة الطوارئ في المناطق المتضررة.

   زودت شركة  ” تشاينا بوست”  مركبات نقل المواد الرئيسية عبر البريد بـ5000 جهاز طرفي لبيدو، حيث تمكنت من رقابة وإدارة وتنسيق المركبات في أي وقت وقت مستفيدة من المعلومات عن مواقعها، لضمان وصول مواد الوقاية من الوباء في أسرع وقت ممكن.

وتسلم روبوتات التوصيل الذكية لشركة  JD Logistics القائمة على نظام بيدو، المواد الطبية الاتية من مختلف الأماكن بسرعة إلى منطقة الحجر الصحي بالمستشفى، مما أدى إلى إنشاء “شريان حياة للمواد” بين المستشفيات ومحطات التوزيع بووهان. فبفضل نظام بيدو، تم تسليم المواد التي تحتاج الجبهة الأمامية لمكافحة الرباء إليها بإلحاح بسرعة فائقة وبصورة دقيقة.

  إذا أردنا أن يبقى الناس في بيوتهم دون الخروج ، يجب ان نؤمن لهم تسوقهم من المنزل دون ان يخرجوا من اماكنهم. وفي فترة انتشار الوباء، تغلق المدن والأحياء السكنية.

   يمكن للناس الحصول على لوازم المعيشة دون الخروج من منزلهم، وذلك بفضل التسوق السهل عبر الإنترنت والتسليم والتوزيع الدقيق، عبر بناء   شبكة مستكملة وثابتة لضمان إمدادات مستمرة للوازم المعيشة.

 وفي مواجهة ضغوط التوزيع والتسليم المتزايدة بسرعة، ومن أجل ضمان الخدمات اللوجستية السريعة والفعالة في فترة مكافحة الوباء، دخلت مئات الآلاف من معدات بيدو الطرفية إلى قطاع النقل والإمداد، وبفضل خدمة تحديد المواقع لنظام بيدو، تكون معلومات المواقع واضحة جدا.

ووفقا لتطور الوباء في المستقبل، قد تستخدم  JD Logistics الروبوتات لتوصيل المواد إلى بعض الأحياء السكنية المغلقة، ويمكننا أن نجد أن تكنولوجيا اللوجستيات التي تعتمد على نظام بيدو قد أصبحت قوة جبارة أخرى في الجبهة الأمامية لمكافحة الوباء.

إن معرفة معلومات الأشخاص المصابين والذين كانوا على اتصال وثيق معهم بدقة، وإدراك مصدر العدوى وتحديد موقعه والسيطرة عليه بشكل موثوق، هما مفتاح نجاح مكافحة الوباء.

 وتتمكن منتجات ”بيدو +“ المعلوماتية التي انتجت عبر الجمع بين نظام بيدو وشبكة الإنترنت وشبكة الاتصالات المحمولة والبيانات الكبرى والحوسبة السحابية وما إلى ذلك، من تحديد مسار السلوك للأشخاص المصابين على نحو دقيق ونشره بشكل علني إلى المجتمع، مما وفر دعما مفتاحيا من البيانات للمدن الكبيرة وخاصة المجتمعات الشعبية لإتقان أعمال مكافحة الوباء.

  على سبيل المثال، عززت مقاطعة جيانغسو الدوريات التفتيشية لمكافحة الوباء وأقامت منظومة للوقاية من الوباء والسيطرة عليه تشمل المجتمعات السكنية ومجموعة المباني والمباني مستفيدة من نظام بيدو، لضمان أن كل فرد يتحمل مسؤوليته والتواصل مع كل عائلة، وتغطية جميع تدابير الوقاية والسيطرة على كل شخص وكل مكان، مما رسخ خط الدفاع الصحي لسكان المجتمعات.

كما يقول العاملون في نظام بيدو دائما، لا تقتصر تطبيقات بيدو إلا بخيال البشر. وأظهرت هذه المعركة الخاصة مرة أخرى أهمية هذا المشروع الكبير، واعلمت الناس بأن العلم والتكنولوجيا قد غيرت حياة الناس فعلا. وفي الماضي، كان الشعب يدعم تطوير نظام بيدو، أما اليوم، فيخدم نظام بيدو الشعب بالمقابل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً