2024-04-13

رسالة صداقة ومحبة : منحة مساعدات طبية من الصين للبنان

منحة طبية تصل مطار رفيق الحريري الدولي في لبنان مقدمة من الحكومة الصينية للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا المستجد .. انها رسالة صداقة ومحبة بين الشعب اللبناني والشعب الصيني الصديق.

بيروت:المشهد الصيني

تسلمت الحكومة اللبنانية في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت هبة طبية مقدمة من الحكومة الصينية للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا المستجد .

وجرى حفل التسلم والتسليم في المطار حيث سلم السفير الصيني في لبنان وانغ كه جيان الهبة إلى وزير الصحة اللبناني حمد حسن بحضور وزيري الخارجية والأشغال العامة والنقل ناصيف حتي وميشال نجار وعدد من كبار الموظفين في وزارتي الصحة والخارجية.

وقال السفير الصيني في كلمة بالمناسبة “يشرفني اليوم ان أسلم نيابة عن الحكومة الصينية دفعة من المساعدات العينية إلى الحكومة اللبنانية لمكافحة مرض فيروس كورونا (كوفيد-19)”.

وأضاف أن “الصداقة القائمة بين الشعبين الصيني واللبناني هي صداقة عريقة وعميقة، ولن ننسى التضامن الذي أبداه القادة اللبنانيون والشعب اللبناني في مختلف المجالات للصين في الوقت الذي تخوض فيه الصين معركة صعبة ضد مرض (كوفيد-19)”.

وقال إن ” الجانبين الصيني واللبناني تعاونا بشكل وثيق لتبادل المعلومات والخبرات للوقاية والعلاج وأن الشركات الصينية العاملة في لبنان والجالية الصينية قامت بالتبرع بآلة فحص (بي سي آر) والنظارات الواقية وأجهزة قياس درجات الحرارة من أجل التعبير عن مشاعر الصداقة التي تكنها حكومة الصين وشعبها تجاه لبنان ودعم الجهود اللبنانية لمكافحة فيروس “كورونا” المستجد”.

وأوضح أن الحكومة الصينية أرسلت مساعدات عينية إلى عدد من الدول الصديقة في المنطقة بما فيها لبنان، وتحتوي هذه الدفعة من المساعدات المقدمة من الصين إلى لبنان على 3 آلاف وحدة من فحص (بي سي آر) و200 جهاز قياس حراري يدوي”.

وقال “تابعنا في لبنان الجهود الجبارة المبذولة من قبل الحكومة اللبنانية لمكافحة مرض (كوفيد-19) والنتائج الجيدة التي حصلت حتى الآن كما شاهدنا الصمود والتفاؤل لدى اللبنانيين”.

واكد ” الاستعداد لمواصلة العمل مع الحكومة والشعب اللبناني للتغلب على الصعوبات وتقديم المزيد من المساعدات إذا اقتضت الحاجة”، متمنيا “للبنان الإنتصار في المعركة ضد مرض (كوفيد-19) في المستقبل القريب ، وللشعب اللبناني الصحة والسلامة”.

بدوره شكر وزير الصحة اللبناني حمد حسن الحكومة الصينية على الهبة وقال انها “رسالة الصداقة والمحبة بين الشعب اللبناني والشعب الصيني الصديق”.

وأشار إلى أنه ” رغم كل التحديات والآلام التي ألمت بالصين والوضع الاقتصادي الصعب الذي يعاني منه كل دول العالم، فقد بينت الصين أنها على قدر المرحلة وعلى قدر آمال الصداقة”.

وأضاف “عندما يعطي الإنسان يعطي من قلبه، ونحن نحيي الصين على هذه الرسالة الإنسانية الواضحة والناصعة الساطعة في حين نرى أن دولا تحجب العطاء “.

ولفت إلى أن فحوص (بي سي آر) التي تم تسلمها اليوم ستكون ضمن خطة وزارة الصحة العامة في زيادة إجراء الفحوصات في كل المناطق اللبنانية.

ولفت إلى أن “العينات العشوائية المحدودة العدد التي أخذت آخر الأسبوع الماضي كانت مؤشراتها ايجابية ونحن ما زلنا في طور إجراء فحوصات للتثبت والتتبع”.

وأكد ان “تعاون الجميع يذلل الصعاب لقطع المرحلة المتبقية لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد وما نقوم به لمواجهته كمجتمع وكوطن بكل مؤسساته هو صورة ناصعة البياض” ، داعيا إلى المحافظة على إبراز هذه الصورة.

من جانبه شكر وزير الخارجية ناصيف حتي في تصريحه “حكومة جمهورية الصين الشعبية على المساعدات التي قدمتها سابقا وتقدمها حاليا والتي تعكس علاقات الصداقة والتعاون بين بلدينا”

وأشاد بالسفير وانغ والطاقم الدبلوماسي في سفارة الصين في بيروت لجهودهم في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وشدد حتي على أهمية التعاون العالمي لكسب المواجهة ضد فيروس “كورونا” المستجد.

أما وزير الأشغال العامة والنقل وميشال نجار فقال بدوره أن “هدية الصين الطبية هي هدية حياة وصحة للشعب اللبناني”.

وأضاف نجار “نشكر الصين على تبرعها القيم ونأمل أن نتمكن من التعاون في المستقبل في قطاعات أخرى مختلفة “.

وكانت الحكومة الصينية قد قدمت للبنان في الشهر الماضي جهازين لقياس درجة الحرارة تم وضعهما في مطار بيروت ، مما سمح لموظفي المطار بقياس درجة حرارة الركاب دون الاتصال بهم. كما سبق أن قدمت الصين لوزارة الصحة 600 نظارة واقية طبية، إضافة إلى كمية من فحوص (بي سي آر) لتشخيص مرض (كوفيد-19)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً