2024-02-20

شي يكتب مقال يلخص حاجة العالم للتضامن والتعاون ضد كورونا المستجد

كتب الرئيس شي جين بينغ مقالا ابرز فيه ان “التضامن والتعاون هما السلاح الأقوى ضد المرض” ، واكد المقال على أن الفيروسات لا تعرف حدودا، والأوبئة لا تفرق بين الأعراق.. وان الحكومة الصينية تصرفت بطريقة منفتحة وشفافة ومسؤولة وانها أوفت بالتزاماتها تجاه صحة وحياة شعبها وقدمت إسهامات كبيرة للصحة العامة العالمية أيضا

بكين:المشهد الصيني

نشر اليوم مقال الرئيس الصيني شي جين بينغ حول التضامن والتعاون العالميين لمحاربة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

نشر مقال شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، في العدد الثامن من مجلة ((تشيوشي)).

يقول المقال إن التضامن والتعاون هما السلاح الأقوى ضد المرض.

ويتابع المقال أن المرض ينتشر سريعا في العالم ويفرض تهديدا هائلا على حياة وصحة الأشخاص ويجلب تحديا هائلا لأمن الصحة العامة العالمي.

ويشير المقال إلى أنه من الضروري أن يعزز المجتمع الدولي الثقة ويتصرف بوحدة ويعمل معا للرد على المرض بشكل جماعي.

ويضيف المقال أن الفيروسات لا تعرف حدودا، والأوبئة لا تفرق بين الأعراق، واستطرد أن الطوارئ الكبيرة، مثل تفشي كوفيد-19، لن تكون الأخيرة في عصر العولمة الاقتصادية، وأن البشرية سوف تظل تواجه اختبارات تفرضها تحديات أمنية تقليدية وغير تقليدية مختلفة.

ويذكر المقال أن هذه الحالة الطارئة المتعلقة بالصحة العامة العالمية أوضحت إلحاحية وضرورة بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية، مشددا على أنه بالتضامن والتعاون فقط يستطيع المجتمع الدولي أن ينتصر على المرض ويحمي البيت المشترك للبشرية.

ويقول المقال أن الصين تدعم رؤية بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية، مشيرا إلى أن الحكومة الصينية تصرفت بطريقة منفتحة وشفافة ومسؤولة، وقدمت تحديثات عن تفشي المرض لمنظمة الصحة العالمية ودول ومناطق معنية في الوقت المناسب.

ويضيف المقال أن الحكومة الصينية نشرت تسلسل الجينوم للفيروس في أقرب فرصة وتشاطر خبرتها في السيطرة على المرض وعلاجه مع منظمة الصحة العالمية والمجتمع الدولي من دون تحفظ.

ويقول إنه في أكثر الأوقات صعوبة في مكافحة مرض كوفيد-19، تلقت الصين المساعدة من أعضاء المجتمع الدولي العديدة، ويتابع أن الصين تدعم أيضا المكافحة العالمية للفيروس بأفضل ما لديها .

وينوه المقال إلى أن الأمراض المعدية الرئيسية أعداء للجميع، ويجب على المجتمع الدولي الاتحاد لمكافحتهم.

ويشير إلى أن الصين اتخذت إجراءات سريعة وحازمة وقوية للتعامل مع المرض وقدمت تضحيات هائلة في معركتها ضده.

ويعترف العالم على نطاق واسع بأن الصين أوفت بالتزاماتها تجاه صحة وحياة شعبها وقدمت إسهامات كبيرة للصحة العامة العالمية أيضا، وفقا لما جاء في المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً