2024-05-24

نص كلمة السفير الصيني في حفل منح السودان مساعدات طبية

نحن نكن كل الشكر والتقدير للسودان حيث سيظل الدعم السودانى للصين فى معركتها ضد الوباء محفوظا فى الذاكرة.

السيدات والسادة والأصدقاء،

السلام عليكم، يُسعدني كثيرا أن أحضر مراسم التسليم تبرع السفارة الصينية بالمعونات الطبية لمجابهة وباء كوفيد 19 إلى الحكومة السودانية.
فمنذ اندلاع الوباء عبر السودانييون فى جميع انحاء السودان عن تعاطفهم ودعمهم للصين , فالقادة السودانييون بمن فيهم رئيس مجلس السيادة برهان, ورئيس الوزراء حمدوك و وزيرة الخارجية السيدة أسماء عبرو عن تعاطفهم ودعمهم وألمهم عن ما يجرى فى الصين, معبرين عن ثقتهم الكاملة بالصين حكومة وشعبا مؤكدين ان الصين ستنتصر على الوباء. و السودانييون بمختلف مشاربهم اعتبارا من الرموز السياسية السابقة والاصدقاء فى الصحافة, ورجال الاعمال, ومنظمات المجتمع المدنى و المشاهير من القيادات والشباب عبرو عن دعمهم للشعب الصينى متمنين له تجاوز المحنة, وقد عبرو بوسائل مختلفة مثل اللقاءات والرسائل او الفيديوهات او التبرعات, كل هذه الاسهامات تعزز من العلاقات الثنائية بين البلدين وتعمق من اواصر الصداقة بين الشعبين. نحن نكن كل الشكر والتقدير حيث سيظل الدعم السودانى للصين فى معركتها ضد الوباء محفوظا فى الذاكرة.
فحاليا وضع الوباء فى الصين يتجه نحو التعافى التام وان الحياة عادت الى طبيعتها وان الدولة استطاعت ان تعمل فى وقت واحد لاحتواء الوباء والدفع بعجلة الاقتصاد والتنمية الاجتماعية, فمكافحة الصين للفايروس اتى بنتائج مهمة فى هذه المرحلة بالذات. وفي نفس الوقت تم تفشي الفايروس في أنحاء العالم، وقد أصبح إحدى تحديات خطيرة مشتركة تواجه المجتمع الدولي. فالوباء بلا حدود وبحاجة إلى التعاون الدولي لمجابهته. ظل الجانب الصيني يتمسك بمفهوم مجتمع المستقبل المشترك للبشرية، ويبذل الجهود لاحتواء الوباء في داخل الصين ، وعمل على تفعيل التعاون الدولي لتنسيق السياسات واجراءات المكافحة وتقاسم معلومات الوباء وخبرات العلاج وتقديم المعونات إلى منظمات ودول عديدة.
حاليا تم إعلان حالات الإصابة المؤكدة بفايرس كورونا في السودان، الامر الذي يؤلم الصين حكومة وشعبا، فنقف مع الشعب السوداني جنبا إلى جنب مستعدين لتقديم كل ما في وسعنا من مساعدات. وخلال الشهرين الماضيين، لقد مدت الصين بفئات المجتمع المختلفة يد العون إلى السودان. فأبقت السفارة الصينية التواصل والتنسيق الوثيقين مع وزارتي الصحة والخارجية السودانية، حيث تم تقديم النسخة السابعة لوسائل ارشادية مطبوعة خاصة بتشخيص وعلاج كوفيد 19, والنسخة السادسة لوسائل ارشادية مطبوعة لاحتواء كوفيد 19 والسيطرة عليه, ومواد اخرى, هذا الى جانب تبادل الخبرات فى كيفية القضاء على الوباء, وإقامة ثلاث دورات تدريبية حول وقاية فايرس كورونا وعلاجه من البعثة الطبية الصينية للكوادر الطبية السودانية، وعقد مؤتمر الخبراء عبر الفيديو بين لجنة الصحة الصينية والدول الإفريقية الشمالية بما فيها السودان لتنوير الخبرات الصينية الوقائية والعلاجية. وبناء على طلب من جهاز تنظيم الاتصالات والبريد السوداني، يبذل الجانب الصيني كل ما في وسعه لضمان سير شبكة الانترنت ولإيصال معلومات إلى المواطنين السودانيين. قد تبرع مؤسس شركة على بابا رجل الاعمال الصينى جاك ما بمواد طبية للسودان شملت 100,000 كمامة و 1,000 بدلة واقية و1,000 درع واقى للوجه و 20,000 جهاز اختبار, كل هذه المواد وصلت الى الخرطوم فى الثالث والعشرين من شهر مارس الجارى. فإن 400000 كمامة المتبرعة من السفارة السفارة الصينية إلى الجانب السوداني سوف يساعد السودان في مواجهة فايرس كورونا. وقد قررت الحكومة الصينية تقديم مزيد من المعونات الطبية إلى السودان في المرحلة المقبلة، ونحن على كل ثقة بأن الشعب السوداني الشجاع سوف ينتصر في معركة ضد فايرس كورونا.
إن الجانب الصيني على اتم الاستعداد لتقديم حماية صحة شعبي البلدين وسلامة الحياة لهم من أجل مستقبل علاقات البلدين أكثر إشراقا.
وشكرا لكم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تصفح ايضاً